موسوعة معلومات عن الصيد البحري

http://i45.servimg.com/u/f45/17/35/27/13/articl10.jpg 
 
بسم الله الرحمان الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذه موسوعة معلومات عن الصيد البحري بصفة عامة

1-تعريف صيد الاسماك
صيد الأسماك أحد أكثر أشكال الترويح انتشارًا. يستمتع الناس من مختلف الأعمار بصيد أصناف كثيرة من الأسماك من جداول الماء والأنهار والبحيرات والخلجان والبحار.

2-يستمتع الناس من مختلف الأعمار بصيد أصناف كثيرة من الأسماك من جداول الماء والأنهار والبحيرات والخلجان والبحار.

3-تُعد شهور الخريف والشتاء من أفضل الشهور للصيد البحري.

4-يصطاد الصيادون الذين يستخدمون الصنارة كميات كبيرة من القاروس، والبوري والراس خلال الصيف

5- انواع الطعم المستخدم في الصيد هو العجين او الدود و هو انواع و الجمبري البرغوت.

6-يضطر الصيادون الذين يصطادون من فوق الصخور أو من فوق لسان بحري إلى إلقاء خطاطيفهم ذات الطعم إلى مسافة تصل إلى نحو 100م لضمان وصولها إلى ماء ذي عمق مناسب.

7- أما الصيادون الذين يصطادون من زورق فإنهم ليسوا بحاجة إلى إلقاء خيوط صناراتهم.

8-رياضة صيد الأسماك. يشير هذا المصطلح في كلٍ من بريطانيا وأيرلندا إلى صيد أسماك التروتة، والسالمون، والجريلنج. وتتردد هذه الأنواع من الأسماك على أكثر أنواع الماء صفاء فقط.

9-تصنع القصبات بأطوال وأوزان وأشكال متعددة. وتُصمم كل قصبة بحيث تستخدم مع نوع معين من الصنارات ذات البكرات. فالقصبة التي تستخدم طُعم الذبابة الاصطناعية، مثلاً، تُستخدم مع بكرة الذبابة الاصطناعية.

10-وتختلف القصبات أيضًا في مرونتها، التي تتراوح بين اللدنة والصلبة. ويستلزم صيد الأسماك الكبيرة قصبات ذات مرونة كبيرة.

11-البكرات. تستخدم لحفظ خيط صيد الأسماك وإطلاقه واستعادته. وهناك أربعة أنواع رئيسية من البكرات: 1

12- الدوَّارة 2- المتعددة 3- المُلْقية للطُعم 4- الذبابة الاصطناعية،

13-ويصنع كل نوع من أنواع البكرات بأحجام وأشكال متنوعة وتعد كل من البكرات الدوارة أسهل أنواع البكرات استخدامًا وأكثرها انتشاراً.

14-البكرات الدوَّارة
لها مسلكة مفتوحة الوجه مثبتة على مقعد خاص بها في وضع رأسي مواز للقصبة، ولا تدور المسلكة عندما يتم إلقاء الخيط أو استعادته. فعندما يتم إلقاء الخيط فإنه ينزلق فقط من النهاية المفتوحة للمسلكة،

15- وللبكرات الدوارة مقبض لجمع الخيط فيه. وهناك أداة تسمى القابض تلف الخيط حول المسلكة. وتتحرك المسلكة داخل إطارها وخارجه بحيث يتم لف الخيط بشكل مساوٍ.

16-ولا تدور المسلكة نفسها إلا عندما تجذب سمكة الخيط في اتجاه معاكس لاتجاه السحب.


17-البكرات المتعددة
تُستخدم ـ بشكل أساسي في صيد الأسماك على شواطئ البحار أو في البحار المفتوحة.

18-وهي مجهزة داخليًا بطريقة تجعل المسلكة تدور من مرتين إلى أربع مرات عند إدارة مقبض البكرة مرة واحدة. وهذا يجعل البكرة ذات معدل عال في استعادة الخيط.

19-وتزود البكرات المتعددة بما يُسمى بنظام سحب النجمة أو الرافعة،

20-والذي يمارس ضغطًا أكبر أو أقل على السمكة التي تعلّقت بالخطاف.

21-البكرات المُلْقِيَة للطُعم

لها مسلكة عريضة توضع أفقيًا عبر مقعد خاص بها، وللبكرة مقبض يدور لإطلاق الخيط واستعادته، وتدور المسلكة عدة دورات في كل مرة يدور فيها المقبض مرة واحدة.

22-بكرات الذبابة الاصطناعية. وظيفتها الأساسية تخزين الخيط ومد الخيط للسمكة المعلَّقة بالخطاف. وبكرات الذبابة الاصطناعية ليست مصممة لإلقاء الخيط. فعند إلقاء الذبابة، يتم جذب الخيط من البكرة باليد ويلقى إلى الماء بوساطة قصبة الصنارة.

22-القصبه العاديه (بدون بكره)
وهى تعتمد على التعامل المباشر مع السمكه بدون بكره ويكون الخيط مربوطا فى طرف القصبه ويساوى فى طوله طول القصبه نفسها ويعتمد على طريقتان اما عن طريق الفله العائمه او عن طريق الاحساس بالسمكه عن طريق اليد.

23-الخيوط
تتكون الخيوط من ألياف طبيعية مثل التيل، والحرير، أو الألياف الاصطناعية مثل الهَيلون أو الداكرون.


24- وتصنع بعض الخيوط من ألياف كثيرة مجدولة أو مغزولة معًا. بينما تتكون أخرى من خيوط ذات طاقة واحدة وهي خيوط فردية من الألياف.


25-وتستخدم الخيوط ذات الطاقة الواحدة استخدامًا واسعًا في كلٍ من البكرات الدوَّارة، والمتعددة، والملقية للطعم.

26-وهذه الخيوط تتميز بالمتانة وخفة الوزن. وكثيرًا ما تُستخدم الخيوط المجدولة مع بكرات الذبابة الاصطناعية.

27-وهذه الخيوط أثقل وزنًا من الخيوط ذات الطاقة الواحدة ويعد هذا الوزن الزائد أساسيًا في إلقاء الذبابة الاصطناعية لأنه يساعد على حمل الخيط بخفة في الهواء.

28-تقدَّر رتب الخيوط بـ معيار الأرطال وهو الوزن الذي يمكنها رفعه دون قَطْعِها. ويتوقف وزن الخيط المستخدم وقوته على كلٍ من حجم القصبة والبكرة ونوع الأسماك المراد صيده.

29-شِرَاكُ الأسماك
وصلات خيطية مصنوعة من مادة اصطناعية أو معدنية. ويتصل الشَّرَك بطرف الخيط ويثبت فيه خطاف.

 30-وتستخدم الشَراكُ الاصطناعية الخيوط ذات الطاقة الواحدة مع الخيوط المجدولة لأنها تتيح اتصالاً أقل ظهورًا بين الخيط والخطاف وتستخدم الشَراكُ المعدنية عند صيد

31-الأثقال الرصاصية
هي أثقال من الرصاص تتصل بالخيوط أو الشِرَاك وتقوم بتغطيس الطُعم والإبقاء عليه في الماء.


32-ويختار الصائد بالصنارة الثقل الرصاصي الذي يكفي وزنه للحفاظ على الطُعم عند العمق المرغوب فيه.


33-كما تعطي الأثقال الرصاصية ـ أيضًا ـ وزنًا إضافيًا للخيط، مما يساعد في إلقائها إلى مسافة أبعد. وتصنع الأثقال الرصاصية بعدة طرق مصممة للمياه ذات القيعان الصخريّة، أو الطينية، أو الرملية. ويتراوح وزنها مابين 1,8 جم و 1,4كجم.


34-العوامات(الفله)
تحتفظ بالطعم مُعلَّقًا في الماء. وهي تُصنع من الفلين أو البلاستيك، أو من مادة أخرى يمكنها الطفو على سطح الماء ويمكن ملء بعض العوامات جزئيًا بالماء لتكتسب وزنًا إضافيًا عند إلقائها.

 35-ويتوقف تحديد المسافة المطلوبة من الخيط فيما بين العوامة والطُعم على العمق الذي يتعلق عنده الطُعم وتتذبذب العوامة لأعلى وأسفل عندما تعض سمكة الخطاف.

36-الخطاطيف

تصنع الخطاطيف بأحجام مختلفة ومئات من الأشكال.

37-ويتوقف صُنع الخطاطيف وشكلها على عدة عوامل منها نوع أدوات الصيد المستخدمة وحجم الأسماك المرغوب صيدها.
الطُعم. قد يكون الطُعم المستخدم لصيد الأسماك طبيعيًا أو اصطناعيًا.



38-الطُعم الطبيعي تتغذى معظم أسماك الماء العذب والماء المالح بشكل أساسي بالأسماك الصغيرة،

 39-ولذا فإن سمكة صغيرة حية مثبتة في خطاف صنارة ما تُعدُّ واحدًا من أفضل أنواع الطُعم الطبيعي.

40-كما تتغذى الأسماك أيضًا بحيوانات مثل الديدان، وجراد البحر، والجراد، والضفادع،

41-وتستخدم جميعها طعومًآ حية في صيد الأسماك من الماء العذب. وقد يُستخدم كلٌ من سمك الانقليس، والديدان الساكنة، والجمبري في صيد الأسماك من المياه المالحة.
وتتغذى أنواع كثيرة من الأسماك بالحيوانات الميتة وكذلك بالحيوانات الحية.


42--ويمكن صيد مثل هذه الأسماك بوساطة الطعم المقطوع الذي يتكون من قطع من الأسماك الميتة. كما قد يستخدم الصيادون بالصنارات الجبن، وبيض الأسماك، وعجين الخبز طُعمًا.

43-الطُّعم الاصطناعي
يتكون من مجموعة متنوعة من الأشياء تسمى الشِرَاك وتشبه بعض الشِرَاك الطعم الطبيعي،

44- بينما تجذب شِرَاك أخرى الأسماك بألوانها، أو نقوشها، أو حركتها، أو أصواتها غير العادية.

45-وخلافًا للطعوم الطبيعية، فإنه يمكن إعادة استخدام الشرَاك الاصطناعية ويمكن أيضًا رميها لمسافات بعيدة وبقوة شديدة.

46-وتضم الأنواع الأساسية من الشِرَاك الذباب والأقراص والدوّارة والملاعق.

48-تتسم شِرَاك الذباب بأنها خفيفة الوزن، وتصنع من الريش أو الشعر، أو الغَزْل القطني أو الصوفي، أو مواد أخرى تُربط في الخطاف.


49-وهي تشبه الحشرات، أو أسماكًا صغيرة، أو أي طعام طبيعي آخر للأسماك.

50-وتجذب ذبابات أخرى الأسماك بألوانها أو شكلها غير العادي.

51-وهناك نوعان أساسيان من الذباب، الذباب المبلل والذباب الجاف ويغطس الذباب المبلّل تحت سطح الماء، أما الذباب الجاف فإنه يطفو فوق الماء.

52-تصنع شِرَاك الأقراص من الخشب أو البلاستيك وهي مصممة بحيث تشبه الأسماك الصغيرة، أو الضفادع، أو الطعوم الطبيعية الأخرى.



53-وهناك نوعان أساسيان من الأقراص هما، الأقراص السطحية والأقراص الغاطسة.

54-وتطفو الأقراص السطحية على سطح الماء وقد تغطس بعض الأقراص عندما تصطدم بالماء، بينما تغطس أخرى إلى أعماق متباينة في أثناء استعادة الخيط.

55- وتدور كثير من الأقراص، أو تتذبذب، أو تُصدر أصوات طقطقة أو قرقرة لجذب الأسماك.

56-يكون للشرَاك الدوّارة نصول معدنية أو بلاستيكية تدور حول نفسها عند استعادة الشرك الدوّار من الماء، وهي تجذب الأسماك بألوانها وحركتها والصوت الذي تُصدره.

57-كما تعمل الشرَاك الدوارة جيدًا في الماء العكر، حيث لا يمكن أن ترى الأسماك فيه الشِرَاك التي لا تصدر صوتًا. وقد تستخدم وحدها أو مع غيرها من الشِرَاك الطبيعية.

58-تصنع شِرَاك الملاعق من المعدن في أشكال معدنية مستديرة أو مقعَّرة على هيئة أطباق وترفرف عندما تجذب خلال الماء. وتقلّد حركتها حركة سمكة الطعم الجريحة.

59-كما تضم معدات صيد الأسماك الأخرى السلال والشِباك وصناديق الأدوات والمعدات الإلكترونية. فالسلال عبارة عن حاويات مصنوعة من قماش القِنَّب أو الخيزران أو خشب الصفصاف وتستخدم لحمل الأسماك.

60-كما ُتُستخدم شباك طويلة تعرف باسم شِباك الحفظ لحفظ الأسماك.

61-وتستخدم أيضًا شراك مستديرة أو مثلثة أصغر حجمًا لصيد السمك الأعقف. وتحمل صناديق الأدوات كلاً من الشِرَاك، والخطاطيف، وغيرها من الأدوات.

62-ويستخدم صائدو الأسماك بالصنارة المعدات الإلكترونية التي تقيس عمق الماء ودرجة حرارته بل وتحدد مكان الأسماك أيضًا.

63-الصيد بواسطة السنارة طريقة بدائية وسهلة وبنفس الوقت غير مكلفة، لقيت انتشار واسع خاصة لدى الهواة لأنها سهلة وتمارس بعدة طرق من غير تدريب وتكلفتها زهيدة بل تكاد لا تذكر وهي عبارة عن خيط مصنوع من النايلون طوله تقريبا 50 مترا وسماكته من 1 إلى 4 ميلي.

64-من طرق ممارسة الصيد بالخيط أو الصنارة هي:
أ – يمكن ممارستها عن الشاطئ برمي الخيط باتجاه البحر وهذه الطريقة يمكن ممارستها في جميع الأوقات خلال الشهر.


65-ب – أما إذا توفر للصياد قارب صغير ذو مجدافين فيمكن أن يبتعد عن الشاطئ مسافة 50 إلى 70 متر إلى داخل البحر ورمي الخيط باتجاه الشاطئ وهذه الطريقة تمارس في فترة المد لغاية منتصفه.

66-ج– أما إذا توفر قارب مزود بمحرك فيمكن ممارسة الصيد بالخيط أو السنارة داخل البحر وفي أماكن تواجد الأسماك،

67-فمجرد رمي الخيط أسفل القارب أو بعيد قليلا يتمكن من الصيد وهذه ألطريقه تعد الأكثر انتشارا.

68-د – كما يمكن ممارستها عن طريق دخول البحر عدة أمتار مشي حتى يصل الماء لغاية ركبة الصياد أو أعلى بقليل ورمي الخيط الصنارة باتجاه البحر المفتوح.

69-السالية

وهي اسم الشبك التي تستخدم في الصيد وهي عبارة عن شبكة على شكل قمع طولها متران تقريبا وفتحتها من الأسفل متران أيضا،

70-وفي حافتها السفلية قطع من الرصاص, أما من الأعلى مربوطة بحبل وعند سحب الحبل تغلق الشبك من الأسفل.

71--تحتاج السالية إلى مهارة في رميها حيث يوضع نصف الشبكة على الذراع وجزء من الشبكة على الكتف والجزء المتبقي في اليد الأخرى وتقذف بطريقة فنية.

72-تسمح لها بالدوران في الهواء حتى تفتح الجهة السفلية وتسقط بالماء لتتمكن من حصر السمك داخلها وأثناء سحبها بواسطة الحبل المربوط في أعلاها تغلق الفتحة السفلية حتى لا يخرج السمك المحصور داخلها.

73-أكثر الذين يستخدمون السالية هم صيادون الصنارة إذ تجدهم يستخدمون السالية لصيد سمك الزوري على الشاطئ لاستخدامه كطعم للصيد.


74-الهيال
تعتمد هذه ألطريقه على الصيد بالشباك العائمة

75-و يستخدمها أصحاب مهن الصيد لان الكميات التي تصطاد عن طريق الشباك العائمة أكثر من تلك التي تصطاد بالطرق التقليدية الأخرى.

76-يبلغ طول الهيال 50 مترا بعرض ثلاثة أمتار وهي طريقه شاقة ومتعبة وتحتاج إلى أكثر من شخص،

77-حيث ترمى أكثر من شبكة في البحر بحيث تكون متصلة مع بعضها البعض لتشكل في النهاية شبكة واحدة طولها يتراوح ما بين 150 إلى 300 متر بعرض 3 أمتار يربط احد أطرافها بعوامة كبيرة والطرف الآخر مربوط بحبل القارب وتكون حره لتتحرك مع التيار،

78- يراعى عند مرحلة سحب الشباك إلى سطح المركب أن تكون قائمة على أساس الترتيب للعملية القادمة وأثناء السحب يتم جمع الأسماك العالقة بالشبك .

79-القرقور

واحدة من طرق الصيد التقليدية القديمة والتي لا زالت إلى يومنا هذا تمارس من قبل الهواة والمحترفين أو من امتهن حرفة الصيد،

80-فالقرقور عبارة عن قفص مصنوع من الأسلاك الحديدية الغير قابلة للصدأ يأخذ شكل القبة قاعدته دائرية متبسطة لها فتحتين أو مدخلين،

81-فتحة تأخذ شكل القمع كبيرة من الخارج وتضيق كلما غارت داخل القبة وذلك ليسهل انزلاق السمكة إلى داخل القرقور ولا يمكنها الخروج منه والثانية عبارة عن باب يفتح بعد سحب القرقور خارج المياه لاستخراج الأسماك .

82-يوضع داخل القرقور ثقل عبارة عن صخرة تزن 5 كيلوجرام تقريبا لكي تثبت القرقور في قاع البحر.

83-ويربط القرقور بواسطة حبل متين حتى لا ينقطع أثناء الرفع وبالطرف الآخر للحبل يربط عوامة لكي يستدل على مكان القرقور،

84-يوضع القرقور في المناطق الصخرية والمرجانية بصعوبة الصيد بالشبك هناك وتترك فترة من 24 ساعة لغاية 72 ساعة بعد أن يزودها بالطعم،

85-ويترك مسافة 40 إلى 50 متر بين كل قرقور والآخر.

86-الحظرة

هي إحدى طرق صيد الأسماك والتي بدأت بالانقراض نتيجة عملية انتشار الطرق والمباني والمنشآت على الساحل من جهة ومن جهة أخرى حركة القوارب التي ازدادت وأصبحت الحظرة خطرا على أصحاب القوارب خاصة أثناء الليل.

87-كما أن الحظرة تحتاج إلى صيانة دائمة من حيث النظافة وصلاحية الحبال والشباك والأعمدة المصنوعة منها الحظرة وتحتاج إلى جهد ومعرفة لاستخراج الأسماك من داخلها.

88-وكانت تستعمل في الماضي بشكل كبير ومنتشر في جميع دول الخليج العربي والحظرة هي عبارة عن حظيرة كبيرة تصنع موادها من المواد المتوفرة محليا مثل جريد النخل أو سيقان القصب التي تستورد .

89-وهو عبارة عن ساق مجوف يتراوح طوله ما بين ثلاثة أمتار إلى أربعة أمتار تقريبا وبعد أن تفرز هذه السيقان

90-ويختار الجيد منها حسب سماكتة تبدأ صناعة الحظرة بصف هذه السيقان بجانب بعضها البعض على الأرض ليتم ربطها بالحبال من احد الأطراف ثم بالوسط ثم الطرف الأخير بصورة محكمة ثم يتم اختيار السيقان السميكة لصناعة الجدار الرئيسي للحظرة .

91-بحيث يصنع كل جزء من الحظرة من سماكة معينة من السيقان.ويقوم بصناعة الحظرة عادة ما بين أربعة إلى خمسة أشخاص والتي تتكون من عدة أجزاء وهي كالتالي:

92-1- المدخل:وهو عبارة عن فوهة الحظرة المواجهة للساحل وتبلغ سعتها من الخارج حوالي الخمسة أمتار وتضيق تدريجيا حتى حوالي مترين.

93-2- اليد: وهي عبارة عن جدار من القصب يمتد من قرب الساحل إلى مدخل الحظرة يقسم مدخل الحظرة إلى قسمين وهما بمثابة ذراعين متوازيين .

94-احدهما أطول من الأخر وتساعد اليد على إجبار الأسماك القادمة من التيار المائي على التوجه إلى مدخل الحظرة ثم الدخول إلى منتصف الحظرة ويبلغ عمق الماء عند طرف اليد ناحية الساحل حوالي متر واحد .

95-أما العمق داخل الحظرة فقد يبلغ ثلاثة أمتار ونصف إلى أربعة أمتار عند أقصى مد.

96-3- البدن:وهو الجدار الرئيسي للحظرة ويكون على شكل نصف دائرة تقريبا يبلغ قطرها ما بين 15- 20 مترا.

97- السر: وهو الجزء الداخلي من الحظرة ويسمى أيضا المحصر

98- وهو على شكل دائرة صغيرة نسبيا تقع في نهاية البدن ناحية البحر حيث تتجمع فيه الأسماك أثناء فترة الجزر عندما تقل المياه أو تنحسر نهائيا في الأجزاء الأخرى من الحظرة فيسهل اصطياد السمك.

99-وتختلف أنواع الحظور حسب استعمالاتها والموقع المراد نصبها فيه ويتراوح طول الحظرة في المتوسط ما بين عشرين إلى ثلاثين مترا تقريبا وعرضهما 14 مترا وارتفاعها ستة أمتار .

100-وعند اكتمال صناعة الحظرة يتم نصبها على ساحل البحر ويكون مدخلها مواجها للساحل وسرها وهو الجزء الخلفي منها بداخل البحر.

101-وبعد تثبيت السيقان الخشبية للحظرة تدعم بسيقان خشبية أخرى بجدارها وتربط بحبال سميكة من خلال حلقة مثبتة في الجزء العلوي منها ثم يشد كل حبل بقوة خارج الحظرة ويربط في صخور البحر حتى لا تسقط الحظرة عند هبوب الرياح.

102-كما توضع كمية من الصخور حول جدران الحظرة من الداخل والخارج لتقويتها ولسد أي منفذ قد تخرج منه الأسماك.

103-ومن المهم جدا الاعتناء بمدخل الحظرة ونصبه بطريقة محكمة حتى لا تتمكن الأسماك الداخلة للحظرة من الخروج منها كما يجب تقوية جدرانها باستمرار.

104-وتبدأ عملية صيد الأسماك بالحظرة عندما تسقى مياه البحر أي عندما يكون البحر في حالة المد فتجلب معها الأسماك للساحل فتدخل إلى الحظرة من المدخل وتساعد اليد على دخول الأسماك إلى الحظرة حيث تمنعها من التوجه إلى الناحية الأخرى

105- والتالي عدم الإفلات من الكمين المنصوب لها وتعمل اليد على ذلك من جانبي المدخل حيث تقسمه إلى قسمين ويكون طرف اليد الخارجي قرب الساحل بينما يقع طرفها الأخر في الفوهة الداخلية للحظرة مما يؤدي بالأسماك للتوجه إلى منتصف الحظرة.

106-وعند دخول الأسماك داخل الحظرة يصعب خروجها منها فتتجمع بوسطها وعند بدء جزر الماء تنحسر المياه في الحظرة شيئا فشيئا خاصة بالقرب من الساحل فتضطر الأسماك إلى التوجه للمنتصف ثم إلى السر أو المحصر فتتجمع هناك حيث يبقى عمق الماء فيها مناسبا لتعوم فيه معظم الأسماك.

107-ويتجه اصحاب الحظرة إلى السر مشيا على الأقدام لجمع الأسماك منه في أثناء فترة الجزر وتبقى الحظرة في الاستعمال لفترة تتراوح ما بين سبعة اشهر إلى سنة حيث تتكسر عيدان القصب بعد ذلك نتيجة لقوة الأمواج والتقلبات الجوية ومرور الزمن مما يؤدي إلى استبدالها.

108-ورمي خيط المشبك على قاع البحر يربط طرف المشبك بثقل عبارة عن حجر يزن 5 كيلوجرام ويمد على طوله ويربط بالطرف الآخر ثقل أيضا ثم يربط الثقل بحبل طويل يصل إلى سطح الماء ويربط به عوامة لكي يستدل على مكانه ويترك فتره من 30 دقيقة إلى 180 دقيقة

 109-رفع المشبك ويأخذ ما علق به من اسماك بالميادير هذا إذا كان الشبك داخل البحر وبطريقة أخرى يوضع المشبك على الساحل أثناء الجزر

110-وبعد أن تتراجع المياه ثانية أثناء الجزر يسحب المشبك ويجمع محصول الأسماك.

111-مجرور
و هي طريقة سهلة ولا تتطلب جهدا إذ يرمى الخيط في ماء البحر على طول 30 إلى 40 متر ويستبدل الطعم بأسماك مصنوعة من المطاط ألوانها زاهية أو معدن لامع ملغومة بعدة ميادير،

112- و هي الاسماك الصناعية مصممة بطريقة ذكية لكي تخدع الأسماك وتغريها للانقضاض عليها والوقوع بالفخ وقد سميت بالمجرور لان أثناء الصيد يكون القارب في حالة إبحار بسرعة بطيئة تجر من خلفها خيط الصيد

    113- استبدال الطعم من الأسماك المطاطية واستعمال الطعم الحي, والصيد بالمجرور هو عملية خداع للأسماك السطحية الكبيرة.

      114- كراف – جر
وهذا النوع من الصيد يتم بواسطة مراكب الصيد الكبيرة حيث يربط طرفي الشبك بالمركب وأثناء سيره يجمع الأسماك التي تعترض طريق الشبك.

115-القمبار      
طريقة جيده لصيد القبقب وأفضل وقت لممارستها هو آخر المد وأول الجزر كما لا يمنع بممارستها في الأوقات الأخرى من حيث المد والجزء

116- أما وقت ممارستها الفعلي فهو بعد الغروب ويحتاج إلى مصدر ضوء يفضل (السراي) الفانوس وسيف وكيس لجمع المحصول به وهي طريقة مسلية ويمكن أن يمارسها والصغار والكبارمن الجنسين.

117-وطريقتها يحمل السيف في يد وفي اليد الأخرى يحمل مصدر الضوء ويعلق الكيس إما على الظهر أو على الخاصرة

118-وبمجرد أن يشاهد القبقب يغرز السيف في ظهره وهنا يجب مراعاة عامل إنكسار الضوء فهي تحتاج إلى ممارسة لكي تحدد موقع القبقب.

119-الصيد بالمسدس



وهو عبارة عن مسدس إما يعمل بضغط الهواء أو بالأحزمة المطاطية, ويتم هذا النوع من الصيد بطريقتين:

120- 1 -  من خلال الغوص الحر وتكون في المناطق التي تتراوح أعماقها ما بين 5 إلى 10 متر وتكون الرؤية أيضا في هذا الحدود للتمكن من رؤية الأسماك واللحاق بها

121-حيث تختبئ من خلال كتم النفس والذي يسمح بالبقاء تحت الماء لفترة قصيرة قد تصل بالمتوسط إلى الدقيقة الواحدة.

122-2 – من خلال الغوص بالمعدات التي يسمح بالبقاء تحت الماء لفترة أطول والوصول إلى عمق اكبر من الغوص الحر مما يعطي الصياد فرصه اكبر للبحث عن الأسماك في مخابئها ومطاردتها ولكن هذا يحتاج إلى دوره في الغوص بالمعدات ودوره أخرى تخصصيه بالصيد.

123-الصيد السماري
وتمارس من خلال القارب ولكن هذه المره لا يتطلب تثبيت القارب أي بمعنى آخر لا يتم رمي المرساة (السن) وترمى خيوط السناره والقارب يدفعه التيار أو الموج الخفيف فيتنقل القارب والسناره معا من قاع إلى قاع أخر.

124- الدفار
وهي طريقه تحتاج إلى وقت وجهد لصيد اسماك الميد والبياح لذلك قله من الهواة فقط يتبعون تلك الطريق للأسباب التي ذكرت وأيضا لكون تلك الأسماك رخيصة الثمن في الأسواق.

125-الشباك الخيشومية
هي عبارة عن نسيج من الخيوط القطنية أو النايلون بطول من 10 إلى 50 متر تقريبا وعرضها من 2, 5 إلى 5 أمتار وتركب عوامات صغيره على الحبل العلوي واحده لكل مترين تقريبا وكذلك الثقالات المصنوعة من الرصاص على الحبل السفلي

126- ويمكن توصيل عدة شباك على التوالي عن طريق ربط الحبال العلوية والسفلية مع بعضها وترمى في البحر ويتم الكشف على الشباك مره كل 24 ساعة على الأقل لجمع الأسماك وتنظيف الشباك مما يعلق بها, وهناك نوعان من هذه الشباك:

127--النوع الأول:
سعة فتحاتها بعرض إصبعين أو ثلاثة أصابع لصيد الأسماك الصغيرة مثل البدح و الصافي و الجرجفان....

128- و تستخدم في المياه الضحلة حيث تعمل الشبكة كحائط يمتد من سطح الماء إلى قاع البحر.

129-النوع الثاني:
فتحاتها عرض أربعة أصابع, للأسماك المتوسطة الحجم و الكبيرة مثل الكنعد و الربيب و القباب وتستخدم في المياه الأكثر عمقا.

130-طرق الصيد
يعتبر توقيت الأكل لكل نوع من أنواع الأسماك سواء بالليل أو النهار أو الوقت خلال السنة أو ما يطلق عليه الموسم ،

131-أي سمكه فى البحر يمكن صيدها بأي طريقه و فى أماكن قد تكون غير متوقعه إطلاقا


132-عند محاولة صيد أي نوع من أنواع الأسماك المختلفة , يجب دراسة كل العوامل مجتمعه حتى تكون محاولات الصيد ناجحة .

133-من أهم طرق الصيد الرياضية Sport Fishing فى العالم و تعتبر الو سيله الأكثر نجاحا لاصطياد الأسماك كبيره الحجم أو ما يطلق عليه Game Fish و يستوى فى ذلك الهواة و المحترفين .


134-و تتلخص هذه الطريقة فى تركيب طعم طبيعى أو صناعى فى نهاية الخيط المستعمل و يجر خلف اللنش الذى يسير في الأماكن المتوقع وجود أنواع معينه من الأسماك فى مياهها .

135-و يراعى في هذه الطريقة استعمال طعم طبيعى من الموجود فعلا فى المنطقة أو طعم صناعى يحاكى الطعم الطبيعى الموجود في مناطق الصيد و خاصة من حيث اللون و الحجم .

136-2- طريقه التسقيط Bottom fishing

تعتمد هذه الطريقة على تجهيز خيط فى نهايته سناره أو اكثر و ثقل .

137-تمارس هذه الطريقة من مركب رابط أو واقف فى مكان مختار بعناية و خبره جانب أو فوق الشعب المرجانية المختلفة

138-تعمل الطعم الطبيعى بأشكاله المختلفة فى هذه الطريقة و يختلف هذا الطعم باختلاف نوع الأسماك المتوقع وجودها و لكن يجب أن نتوقع انه من الممكن اصطياد أي سمكه بهذه الطريقة حتى اسماك السطح وهذا استثناء وليس قاعدة .

139-التسويح Drifting

تعتمد هذه الطريقة على الصيد من المركب بالطعم الطبيعى سواء الحي أو الميت و ترك المركب تسير حسب التيار و الطعم فى الماء

140-و هذه الطريقة لأنواع معينه من الأسماك سواء اسماك السطح أو الأعماق و من أهم مميزات هذه الطريقة هى إننا نقوم بمسح مساحة كبيرة فى البحر و بالتالى تزداد فرص الصيد و أيضا حركة الطعم المستمرة تعتبر من أهم عوامل جذب كثير من أنواع الأسماك.

141-التو شيحSpinning & Casting

تعتبر هذه الطريقة من أوسع الطرق انتشارا فى العالم و تمارس أحيانا من المركب و غالبا من البر و من أهم عوامل اختيار هذه الطريقة للصيد هى طبيعة المنطقة المحيطة و أنواع الأسماك الموجودة .

142-يستعمل فى هذه الطريقة الطعم الطبيعى و الصناعى فى مناطق معينه .

143-وهناك طرق أخرى غير منتشرة فى مصر مثل القفز بالطعم الصناعى صعودا و هبوطا Jigging أو الصيد بالفراشات الصناعية Fly fishing


143-الأدوات

من أهم عوامل نجاح الصيد هو حسن اختيار الأدوات المستعملة ، و هذه الأدوات هى :

- الخيط

- البوصة

- الماكينة

- السنار

- الأثقال
144-الخيط

من أهم معدات الصيد هو الخيط المستعمل و الذى يختلف اختلافا جوهريا باختلاف طريقه الصيد ،

145- فخيوط الجر تختلف عن خيوط التسقيط و التوشيح و أيضا تخانات الخيط تختلف باختلاف طريقه الصيد و نوع الأسماك و الطعم المستعمل .


146-الفرق الرئيسى بين خيط الجر و التسقيط هو درجه المرونة ، فبينما تحتاج طريقه الصيد بالجر إلى خيوط نايلون أو داكرون بها اقل درجه مرونة ممكنة ,

147- فيستعمل النايلون المرن فى التسقيط و التوشيح و يستوى فى ذلك سواء كان الصيد بالبوصة و الماكينة أو بخيط اليد .



148- سمك الخيط أو قوة الشد :

يعتبر استعمال الخيط المناسب فى مختلف طرق الصيد من أهم عوامل النجاح , و عموما يقاس الخيط بطرقتين :

149-ا- تخانه الخيط بجزء من المليمتر فخيط 25 = 25, من المليمتر و خيط 70 = 70, من المليمتر و هكذا .

150-ب- قوة الشد : مع التقدم العلمي فى مختلف المجالات اصبح الخيط يصنع من مركبات حديثه ارفع من السابق و بنفس قوة الشد السابقة ، بمعنى ان الخيط 70 كان يساوى 50 رطل و الآن نفس قوه الشد يمكن الحصول عليها من خيط سمكه حوالى 65, مم .

151-أهميه هذا الأمر راجع إلى ضرورة استعمال الخيط المناسب مع البوصة المناسبة و الماكينه ايضا حيث ان كل منهما مصمم على قوة شد معينه و ذلك للحصول على احسن نتائج ممكنة فى الصيد .

152-لكل طعم صناعى حركه مدروسة تحت الماء و هذا هو الفرق الرئيسى بين انواع الطعم الصناعى المختلفة ,

153-و ايضا الخيط له وزن معين تحت الماء و بالتالى فان استعمال خيط سميك على طعم صناعى صغير أو غير مناسب يجعل حركه الطعم غير طبيعية و بالتالى نتائج الصيد تكون غير مرضيه تماما .

154-كمبدأ كلما استعمل الصياد ارفع خيط ممكن و مناسب لطريقه الصيد و الطعم المستعمل و الاسماك الموجودة ، كلما حصل على نتائج ممتازة فى الصيد .

155-صيانه الخيط :

الخيوط سواء النايلون أو الداكرون تحتاج إلى صيانة دوريه على فترات متقاربة و خاصة المستعمل فى المياه المالحة ،

156-فكل خيط له حد أدنى من الرطوبه و المفروض المحافظة عليها و إلا تعرض الخيط للقصف نتيجة للجفاف و من الضرورى غسيل الخيط بعد كل رحله صيد على الاقل و حفظه فى مكان مظلم و رطب

157- أما الخيوط القديمة فيجب التخلص منها فورا حتى لا يصاب الصياد بالاحباط نتيجة كثرة انقطاع الخيط اثناء الصيد . تأثر الشمس و الاشعاعات الصادرة منها على الخيوط و ذلك من الاسباب التى تدعو إلى الاهتمام بالخيوط المستعملة و خاصة فى الجر فى البحر .

158-عقب كل موسم يجب قلب الخيط على الماكينه - اذا كان المتبقى منه يسمح - و حسب حالته أو يتم استبداله بخيط جديد .

159-يجب دائما فى الجر مراعاه ملاحظات الشركات المنتجة للطعم الصناعى من حيث قوه الشد أو تخانه الخيط المستعمل و ذلك للحصول على احسن النتائج .

160-كما يجب فى حاله التسقيط أو التوشيح ، مراعاة تخانه الخيط مع نوعية الارض فى قاع البحر و كذا طبيعه ألاسماك الموجودة من حيث السكنى داخل الجحور أو كونها من الاسماك العائمة .

161-للأسماك التى تعيش داخل الجحور يجب استعمال خيوط سميكة و قويه فى اصطيادها و ذلك لعدم اعطائها الفرصة فى الهرب إلى داخل الجحر ن بعكس الاسماك العائمة فهى تعتمد اساسا على مهارة الصياد .

162-البوصة Rod

من الأدوات التى لا غنى عنها للصياد هى البوصة المستعملة فى الصيد ،

163- و هى إما طبيعية كالبوص البلدى أو الهندى أو صناعية من الالياف الزجاجية أو الجرافيت المخلوط بالالياف الزجاجية أو اى مواد مصنعه حديثا .

164-ولاشك ان إدخال مواد جديده فى تصنيع بوص صيد ألاسماك قدّم للصيادين خيارات واسعه تلائم كافه طرق الصيد و عاونهم ايضا فى زيادة درجه الاستمتاع بالنسبة للهواة و الانتاجية للمحترفين .

165-أختيار البوصة الانسب لطريقة الصيد تعتمد على مكوناتها من مواد مستعمله ، حلق أو عجل و كذا قاعدة الماكينه و يد البوصة .

تعتبر هذه المكونات المختلفة من أهم العوامل لتحديد درجة جودة البوصة

166-كيف تختار البوصة الملائمة ؟

167-اختيار البوصة يعتمد على عدة عوامل أهمها :

168-1- طريقه الصيد :

بوصة الجر تختلف عن بوصة التوشيح و ايضا بوصة التسقيط من المركب

169-ا- بوصة الجر : قويه و درجه مرونتها اقل من بوصة التوشيح و مزوده ببكرات ( عجل ) ينزلق عليها الخيط لتقليل معامل الاحتكاك للخيط حيث ان الخيط يخرج بسرعه كبيره جدا فى الصيد بهذه الطريقة

170-ولابد ان يكون اختيار البوصة متوافق تماما مع الماكينه المستعملة و مقاس الخيط المستعمل . يجب ان يكون الثلاثة لهم قوة شد واحدة ( البوصة و الماكينة و الخيط )

171-ب- بوصة التوشيح :

مرنه ذات اطوال تعتمد على مكان الصيد و هى مزودة بحلقات ملساء متوازنة مهمتها توزيع الحمل على البوصة كلها و ليس جزءا منها فقط و زيادة هذا الحمل على السمكة المصاده .

172-و يعتمد اختيار قوه البوصة على حجم الاسماك التى ترغب فى اصطيادها من المنطقة و كذا الطعم المستعمل سواء طبيعى أو صناعى . يجب ايضا ان تكون البوصة متوافقة مع الماكينه و الخيط المستعمل .

173-ج- التسقيط :

ج/1 التسقيط من المركب :

174- من المهم ان تكون البوصة قصيرة ما أمكن و قويه و المواد المستعملة فى تصنيعها جيده جدا و يجب نتذكر دائما توافقها مع الماكينه و الخيط و غالبا ما تكون هذه البوصة من الالياف الزجاجية .

175-ج/2 التسقيط من الاماكن المرتفعة :

176-يقصد بهذا الصيد من اماكن مرتفعه كالكبارى و السقالات بدون الحاجة إلى التوشيح أو الرمي لمسافات بعيدة و قد تعتمد هذه الطريقة على الصيد بالبوصة فقط أو البوصة و الماكينه .


177-و الصيد بالبوصة فقط يستعمل غالبا البوص الهندى و احيانا البوص الصناعى . و قد اثبت البوص الهندى فعالية كبيره فى هذا النوع من الصيد و خاصة لصيد الاحجام الكبيرة نوعا .
178-أما الصيد من الاماكن المرتفعة بالبوصة و الماكينه فيفضل ان تكون البوصة من الالياف الزجاجية مع اختيار الطول المناسب .

179-البوصة الجيدة تمتاز بخفه الوزن و جوده الوصلات و القوه و المرونه و جوده الدلائل ( الحلق أو العجل ) و قاعدة الماكينه .

180-2- مكان الصيد :

اختيار مكان الصيد يتوقف على المكان الذى تمارس منه هواية الصيد .

181- الصيد من المركب تم شرحه سواء بالنسبة للجر أو التسقيط من المركب و الجديد هنا هو اختيار البوصة المناسبة للصيد من البر ، حسب طبيعة مكان الصيد .

182-الصيد من الشاطئ الرملى يحتاج إلى بوصة مصممه لقذف الطعم إلى مسافات بعيدة ما أمكن .

183-ذلك للمساعدة على اختيار و تجربة مختلف البقع فى نفس المكان للحصول على احسن نتيجة ،

184-هذا بخلاف الصيد من الشاطئ فى الاماكن الوعرة حيث يكون الهدف هو الصيد حلى حافة الصخور حيث تكثر الاسماك و بالتالى يكون الطول المتوسط هو المناسب اذا كان الصياد يستعمل البوصة و الماكينه أو الكافى لتخطى المنطقة الوعرة اذا كان الصيد العاصى بدون ماكينه هو المناسب للمنطقة .

185-إذا كان الصيد من الاماكن المرتفعة أو على حافة نهر أو بحر أى الصيد قريب من الشاطئ و تحت الصياد ، هنا يستحسن استعمال بوصة قصيرة مرنه و حساسة فى نفس الوقت لإمكان السيطرة على الاسماك المصادة بسهولة و كذا سهولة استعمال الملقاف فى التقاط الأسماك المصادة .

186-2- نوع الاسماك و احجامها :

من الملائم استعمال البوصة المناسبة تبعا لنوع الاسماك و هل هى من اسماك السطح العائمة أو الاسماك التى تسكن الصخور .

187-فى الحالة الاولى اختيار بوصة مرنه قد يكون من العوامل المساعدة و الملائمة لنجاح الصيد أما اذا كانت الاسماك التى تسعى إلى صيدها من الاسماك التى تسكن الصخور .

188-من الملائم استعمال بوصة ناشفة (HARD ) حتى تساعد على مقاومة السمكة بقوة لمنعها من الاندفاع إلى الصخور .


189-الاسماك الغالب فى المنطقة يدخل ايضا فى حساب اختيار الادوات الملائمة و منها البوص .

190-لا داعى لاستعمال بوصة أكبر من اللازم و بالتالى ستكون أغلى من اللازم لاصطياد اسماك ممكن صيدها بمعدات اقل كثيرا من المعدات المستعملة و أيضا قد تكون من ضمن اسباب فقد بعض الاسماك مع الأخذ فى الاعتبار أنه غالبا ما تكون المسألة مسأله وقت فقط و سترقد السمكة فى النهاية فى ثلاجة الصياد .

191-كينة Reel

تستعمل الماكينة فى كثير من طرق الصيد سواء من البر أو من داخل البحر و البحيرة و النهر.

192-و هى من الادوات التى تخضع للتطوير المستمر و التى لولاها ما أمكن اصطياد كثير من الاسماك الكبيرة فى كثير من المناطق.



193- الفكرة الاساسية فى ماكينات صيد الاسماك على خلق مقاومة اضافية محسوبة على الاسماك المصادة مما يساعد على اجهادها و القضاء تدريجيا على مقاومتها إلى ان يمكن صيدها .
194- تنقسم اشكال ماكينات صيد الاسماك إلى عدة تصميمات أهمها :

195-1-الماكينات الأفقية conventional reels : اتفق سوق الهواة المصريين على تسمية هذا النوع من الماكينات بالماكينة الامريكية

196-2- الماكينات الرأسية spinning reels : يطلق عليها أيضا ماكينة البكرة الثابتة ( fixed spool reel )

197-حيث أنها تعتمد على دوران حدافة حول البكرة الثابتة لرص الخيط و هى فكرة مأخوذة من ماكينات صناعة النسيج و لذلك يطلق عليها spinning reels و المجال الرئيسى لاستعمال هذه الماكينات هو الشاطئ سواء للتوشيح أو الصيد من على الكبارى و الجسور أو ارصفة الموانى

198- و تستعمل احيانا فى التسقيط من المركب و لكن لا ينصح باستخدامها فى طريقة الجر حيث إنها غير مصممة لمثل هذه الطريقة .

199-اشكال الماكينات الرأسية ثلاثة :

- ذات الوجة المفتوح open face

200- ذات الوجة المغلق closed face

201- ذات البكرة المغطاة skirted spool

202-و تتميز معظم الماكينات الرأسية عن غيرها من الماكينات بأنة يمكن نقل يد الحركة من الشمال إلى اليمين و العكس مما يسهل استعمالها للصياد الاشول أو الذى يستعمل يده اليمنى على السواء بعكس الماكينات الاخرى التى يجب أن تكون مصممة لاستعمال الصياد الاعسر أو الايمن عند انتاجها .

203-3- ماكينات الصيد بالفراشات fly fishing reels

204-هى ابسط اشكال ماكينات الصيد و هى تعتبر حامل للخيط أكثر منها ماكينة صيد ولو أن هناك بعض الانواع المتقدمة الاتوماتيكية و لكنها غير منتشرة بين هواه هذا النوع من الصيد نظرا لارتفاع اسعارها.


205-هذا النوع غير منتشر فى مصر نظرا لعدم انتشار طريقة الصيد بالفراشات و عدم خبرة معظم الصيادين بهذه الطريقة .

206- وتختلف استعمالات الماكينات حسب مكان الصيد و الطريقة و كذا الاسماك التى نسعى إلى صيدها .

207- يراعى دائما استعمال مقاس الخيط المناسب و المقترح للماكينة فى الكاتالوج لتلافى كثير من المشاكل و الاعطال و خاصة الفرامل .

108-صيانة و تنظيف ماكينات الصيد

من أهم عوامل نجاح الصيد هو أن تكون المعدات دائما فى أحسن حال و إلا كانت النتيجة الحتمية هى هروب السمكة .

209- و هى غالبا ما تهرب بالطعم الصناعى أو الطبيعى مما يمثل خسارة اضافية على الصياد .

210-تنظيف الماكينة يجب أن يكون يوميا بعد الصيد و خاصة فى الصيد فى المياة المالحة فيجب غسل الماكينة و ازالة المياة المالحة و مسح الماكينة جيدا بعد الغسيل الخارجى .

211-السنارHooks

كثير من الصيادين لا يكترثون كثيرا بشكل أو نوع السنار المستعمل فى الصيد و ينصب الاهتمام - ربما - على مقاس السنار.

212-ولكن اذا تقبلنا الحقيقة التى تقول انة لا توجد سنارة واحدة تصلح لصيد جميع الاسماك ، هنا يجب أن نختار الشكل و المقاس المناسب للأسماك المراد صيدها أو على الاقل التى تكثر فى منطقة الصيد .

213-السنارأيضا يختلف من حيث سمك المادة المصنوعة منها و قوتها و ذلك ايضا حسب حجم الاسماك المختلفة ،

214-بمعنى أنة قد يكون فم السمكة صغير نسبيا بالنسبة لحجمها و كونها قوية و بالتالى من الضرورى استعمال سنارة صغيرة و لكن مصنوعة من مادة سميكة و قوية و يرمز لهذا الصنف من السنار بالرموز X أو XX .


215- السنار العادي ذى الملعقة المفلطحة : و يستعمل مع معظم أنواع الطعم و خاصة قطع السمك أو السوبيا أو الجمبرى الصغير و العجين أيضا.

216-السنار ذو الذراع القصيرة و العين : يستعمل عادة فى تجهيز السمك للجر و ذلك لإعطاء الطعم حرية فى الحركة كما يستعمل فى تجهيز الخيالات الصناعية.

217- السنار بعين : يستحسن استعمال هذا النوع فى التسقيط فى البحر و يستعمل أيضا فى تجهيز السمك للجر و يستعمل فى المعالق المعدنية.

218-السنار بعين الابرة : يستعمل اساسا فى تجهيز الاسماك للجر و الاسماك الحية نظرا لسهولة دخوله من فتحة بطن السمكة بدون تهتكات مع ملاحظة استعمال السلك فقط مع هذا النوع من السنار .

219- السنار ذو الفتحة الواسعة : يستعمل عادة فى الجر للأسماك ذات الفم الواسع .

220- السنار ذات الزور العميق : يستعمل عادة مع الاسماك كثيرة الحركة و التى تقفز من الماء عند صيدها .

221- السنار ذو السنان على الذراع : يستعمل مع الديدان و الثعابين و قطع الطعم الطويلة لعدم الانزلاق .

222- السنار ذو السن الملفوف إلى الداخل : يستعمل عادة للاسماك التى لا أسنان لها أو أسنانها ليست حادة و سقف الحلق أملس.

223- السنار ذو السن الملفوف : و يطلق علية السنار اللطش و يستعمل فى الشرك السنارى و ان كان هناك بعض الصيادين يفضلونة فى التسقيط .

224- السنار المزدوج : يستعمل فى تجهيز الطعم الصناعى بمختلف أشكاله سواء الكاوتش أو الخيالات الخشبية أو البلاستكية .

225- السنار الثلاثي : يستعمل عادة مع معا لق التوشيح المعدنية و الخيالات الخشبية و البلاستكية بمختلف اشكالها و احجامها.

226-ملاحظات على السنار المستعمل فى الصيد :

 اختيار أنسب الانواع لكل طريقة من طرق الصيد المختلفة .

227-ضرورة الاحتفاظ بمسن ( حجر ) خاص لسن السنار باستمرار قبل الصيد و فى السنار المصنوع من الصلب الذى لا يصدأ ، تسن السنارة حتى لو كانت جديدة

228- لا تلمس السنارة باليد اذا كانت ملوثة بالزيت أو الشحم أو كيروسين أو أى نوع من أنواع الوقود البترولى نظرا لنفور الاسماك من هذه الروائح و هروبها.

229- احتفظ بالسنار فى مكان جاف حتى لا يصدأ حتى بدون استعمال .

230- استبدل فورا أى سنارة ترى إنها غير صالحة أو بدأت تصدأ .

231-تذكر دائما أن السنارة هى همزة الوصل بينك و بين الاسماك المصادة ، فلابد من حسن اختيار النوع و ابتعد تماما عن الانواع الرديئة الرخيصة فقد تفقد سمكة العمر بسبب السنارة الغير جيدة .

232- الاثقال
يستعمل الثقل المصنوع من الرصاص فى كثير من طرق الصيد و خاصة التنسقيط و التوشيح و أيضا فى الجر . فى الجهود المبذولة لحماية البيئة و المحافظة على الثروة السمكية،

233- يتجهه العالم الآن إلى استعمال سبائك من معادن غير ضارة بالبيئة بدلا من الرصاص,

234-أدوات مساعدة فى الصيد Terminal Tackles

يستعمل الصياد كثير من الادوات و المعدات المساعدة فى عملية الصيد و أهمها :

235-
- المدور

- المشبك

- السلك

- الغمازات و العوامات

- الطائرة

- الغواصات ( الالواح الغاطسة )

- الريش و الشراشيب المختلفة الالوان

- الالوان الفسفورية

- الخرز بأشكاله المختلفة

- واقيات الخيط و السلك

236-المدور :

يعتبر المدور من أهم المعدات التى لا يستغني عنها الصياد فى أى من طرق الصيد المختلفة و هى تنقسم إلي مداور عادية لها اشكال أيضا مختلفة و مداور رولمان بلى. .

237-جميع المداور الجيدة لها قوة تحمل معروفة و حسب الشكل و المقاس سواء كانت من المداور العادية أو مداور رولمان البلى.

238-تستعمل المداور رولمان البلى مع المعالق لسرعة دوراتها و كذا الطعم الصناعى ذو الرأس البلاستيك و ذيل كاوتش أو بدون رأس ايضا لإمكان دورانها و عدم انتظام سباحتها فى كثير من الاشكال و هذا مقصود لجذب الاسماك .

239- استعمال هذا النوع من المداور مع الاسماك الخشبية و البلاستكية ليس له داعى حيث إنها و ان كانت لها حركة مدروسة إلا إنها لا تدور حول نفسها و إلا كان بها عيب يجب اصلاحة .

240-من الضرورى فى اختيار المداور العادية ان تكون من الانواع الممتازة و ليس الارخص ، و ذلك لضمان الجودة و قوة الشد الخاصة بها .


241-المشبك :

لسهولة وصل و تغيير الطعم الصناعى أو الطبيعى بالمدور نستعمل مشابك خاصة و هى أيضا مختلفة الاشكال و الانواع و بعضها قد يكون متصل بالمدور مباشرة و لكن يفضل النوع المنفصل لإمكان التغير و التبديل بسهولة.

242-و يراعى فى استعمالها نفس المعايير الخاصة باستعمال المداور .

243-لكل مشبك قوة معينة و يجب استعمال المشبك المتناسب مع المدور فى القوة ، تقريبا . يجب ان تكون القوة متناسبة مع قوة الخيط كما سبق و ذكرنا .

244-السلك :

يستعمل السلك فى كثير من ألا حيان لتلافى أسنان الاسماك الحادة و التى تقطع الخيط المستعمل .


245-تصنع الاسلاك عادة من سبائك خاصة من الصلب لا تتأثر بسهولة بمياة البحر . أنواع السلك الخاص بصيد الاسماك هى :

246-
- سلك مفرد

- سلك مجدول 7 X 1

- سلك مجدول 7X 1 مغطى بالبلاستيك

- سلك مجدول 19X 1 مغطى بالبلاستيك

- سلك مجدول 7 X7

247-تستخدم كافة انواع الاسلاك كمقدمة Leader لخيط الجر و كذا مع السنار فى حالة التسقيط لانواع الاسماك ذات الاسنان أو فى لتدكيك و تجهيز الاسماك الحية أو السوبيا للترولنج .

248-,أهم الاسماك ذات الاسنان هى الدراك و التونة و البراكودا و القروش و المياس .

249-فى طريقة الصيد بالجر يتراوح طول المقدمة من 30 سم إلى 20 متر. يجب مراعاة السلك المناسب للخيط المستعمل و يستحسن أن يكون قوة شد السلك ضعف قوة شد الخيط الرئيسى على الاقل بمعنى ان السلك المستعمل مع خيط قوته 50 رطل يكون قوة السلك من 100 : 125 رطل .

250-يستعمل لتأمين السلك المجدول عادة محابس خاصة Sleeves تختلف مقاساتها حسب مقاس السلك المستعمل كما يستعمل لها أيضا كماشة ضاغطة خاصة crimper لا تؤثر على السلك أو المحبس .


251-يفضل بعض الهواة استعمال خيط النايلون السميك كمقدمة بدلا من السلك لبعض الاسماك مثل أبو شراع و المارلين و هى اسماك قوية جدا و فمها خالى من الاسنان .

252-و يستعمل فى تأمينها أيضا محابس خاصة و لها أيضا كماشة خاصة لا تؤثر على الخيط النايلون المستعمل.


253-الغمازات و العوامات :

تستعمل الغمازات فى الصيد بغرض تعويم الطعم المستعمل على عمق معين من المفترض تواجد الاسماك فيه و كذلك كمؤشر للصياد فى حالة ابتلاع السمكة للطعم و محاولة الجرى به.

254-وهى تختلف باختلاف منطقة الصيد فعند الصيد فوق الشعاب أو الحجارة تستعمل العوامات حتى لا يصل السنار المطعوم أو الثقل إلى الحجارة و يشتبك بها و أيضا للسير بالطعم مع التيار لمسح اكبر مساحة من المياة بحثا عن الاسماك أو الايحاء بالطبيعية كما فى صيد أسماك البلطى مثلا .

255-تختلف اشكال العوامات و الغمازات باختلاف انواع الاسماك و المواسم و كذا طبيعة المكان .

256-سمكة البورى تحتاج إلى غماز طويل خفيف يعطى الصياد مؤشر سريع و حساس جدا لهذه الاسماك و كذا البلطى فى موسم التكاثر حيث انه يحتفظ بأولاده فى فمه لحمايتهم و بالتالى يلتهب الفم من الداخل و يصبح السمك حساس جدا لأي نوع من المعدن،

257-يوجد أيضا انواع من العوامات مزودة بالثقل لإمكان قذف الطعم لمسافات كبيرة فى الصيد بالتوشيح. و يراعى دائما تناسب حجم العوامة مع الثقل المستعمل و الطعم ايضا .تستعمل العوامات الكبيرة نسبيا مع الطعم الحى للاحتفاظ به قرب السطح و عدم الغوص .

258-الطائرة : Kite

تماثل الطائرة التى تستعمل فى صيد الاسماك ، الطائرات الورقية المنتشرة بين الاطفال و لكنها تصنع من مواد متينة نسبيا .

259-فكرتها الاساسية هى الاحتفاظ بالطعم أعلى سطح الماء و هو يتحرك مع حركة الطائرة و يحاكى الاسماك الحقيقية فى حركتها و لهوها على قرب سطح الماء .

260-الطيور : Birds

هى عبارة عن شكمل يماثل الطائرة بأجنحتها مصنوعة من الخشب أو البلاستيك و هى مكونه من وحدة واحدة أو اكثر و هى تتصل بالخيط الرئيسى ثم تتصل بها المقدمة ثم الطعم المستعمل .

261- و تستعمل الطيور فى الصيد بالجر فقط .


262-و تعتبر كخيال للأسماك المراد صيدها و تساعد على جذب هذه الاسماك إلى الطعم المربوط خلفها بمسافة من 1 : 2 متر .

263-قد تستعمل أيضا الذيول الكاوتش ( الاخطبوط الصغير ) فى صنع هذه المقدمات و يتوقف عددها و حجمها على حجم الطعم المستعمل. عادة ما تستعمل الطيور أو الذيول مع الطعم الصناعى و احيانا تستعمل الذيول مع الطعم الحى الغاطس و أيضا مع الألواح الغاطسة قبل الطعم .

264-تعتمد فكرة الطيور أمام الطعم على حقيقة مطاردة الاسماك بعضها للبعض .

265-من ابرز اشكال هذه المقدمات هى المصنوعة من 4 أو 5 سوبيا كاوتش مربوطة خلف بعضها على شكل سلسلة و فى آخر واحدة منها يركب سنارة و هى أيضا تعتمد على حقيقة أن السوبيا تسبح أيضا فى مجاميع .


266-ألواح الغطس Diving Boards & Planers :

هى عبارة عن ألواح عريضة مصنوعة من مواد خاصة أو الصلب مهمتها السباحة بالطعم إلى الاعماق و هى تختلف فى اشكالها اختلاف طفيف و لكن فكرتها الاساسية واحدة و هى تعتبر البديل للاثقال و لكن لها مميزات كثيرة عن الاثقال أهمها إنها تعتمد على فكرة طيران الطائرة هبوطا و صعودا .

267-مع الجر تنزل بالطعم إلى الاعماق و فى حالة ابتلاع السمكة للطعم تأخذها إلى أعلى مما يساعد على إنهاك قوى السمكة المصادة و أيضا البعد بها عن الشعاب المرجانية و الصخور و التى عادة ما تتجة إليها اسماك الاعماق .

268-هذه الالواح من أحسن الوسائل المساعدة فى الصيد لكثير من أنواع الاسماك و خاصة اسماك الاعماق و التى تسكن الشعاب المرجانية و ايضا مع مختلف انواع الطعوم.

269- للاستعمال الامثل لهذه الالواح فهى تتصل بالخيط الرئيسى عن طريق مدور عادى قوى ثم تتصل أيضا بمقدمة سلك أو نايلون سميك عن طريق مدور آخر (يستعمل مدور رولمان بلى مع المعلقة) ثم فى النهاية يشبك الطعم المستعمل سواء طبيعى أو صناعى .

270-الريش والشراشيب الملونة و الشرائط اللامعة :

271-تستعمل هذه المواد كاضافة إلى مختلف الطعوم المستعملة لجذب الاسماك إلى الطعم كما تستعمل أيضا مع السنار كطعم لكثير من أنواع الاسماك المتوسطة و الصغيرة .

272-الخرز :

الخرز المستعمل فى صيد الاسماك كثير الاشكال و الالوان و منة الفسفورى أو ذى المرايا العاكسة و قد تكون مستديرة أو طولية أو على شكل الزيتونة أو ثلاثية و غيرها .

273-يستعمل الخرز اساسا داخل الخيالات المصنوعة من الفنيل و كذا السوبيا و الكلاماريا و الاخطبوط الصناعى للفت نظر الاسماك إلى الطعم وايضا لضبط مسافة السنارة داخل الخيال .

274-هذه الاشياء ، الريش و الشراشيب - الشرائط الملونة و الفسفورية - الخرز ،

275-لا نعطيها فى مصر اهميتها الواجبة ولكن هذه المواد البسيطة لها نتائج مدهشة فى الصيد خاصة فى طريقة الجر .

276-واقيات السلك و الخيط :

من اكثر الاماكن عرضة القطع فى السلك و الخيط المستعمل فى الصيد هى الجزء المتصل بالمدور أو السنارة .

277-هناك واقيات خاصة لهذه المنطقة المعرضة للاحتكاك المستمر و هى مصنوعة من البلاستيك أو المعدن على شكل طوق مغتوح collar يلف حوله الخيط أو السلك و يقفل بالمحايس السابق شرحها

278-و منها ايضا ما هو على شكل انبوبة و سوستة معدنية مرنة spring tubeيدخل فيها السلك أو الخيط لوقايته .

279-هذه الواقيات تمنع الاحتكاك المباشر للسلك أو الخيط فى مكان الشد و تساعد على المحافظة علية لمدة طويلة .

280-الطعم

ينقسم الطعم المستعمل فى الصيد إلى قسمين رئيسيين :

281-1- الطعم الطبيعى: كمبدأ هام ، يجب استعمال الطعم من الاصناف الموجودة فى المنطقة.

282-هذا مع الأخذ فى الاعتبار انه خلافا لأي مبدأ يمكن صيد أى سمكة بأي طعم فى أى وقت كاستثناء .

283-2- الطعم الصناعى: اتجه بعض الصيادين إلى تقليد الاسماك و الحيوانات البحرية المختلفة و ذلك لتوفير الطعم المطلوب .

284- بنجاح الطعم الصناعى فى عملية الصيد تطورت هذه الصناعة و اصبح لها قواعد و أصول هدفها الاول هو زيادة حصيله الصيد وذلك بجذب الاسماك إلى هذه الطعوم و الوصول إلى المستوى الذى تسبح فيه السمكة سواء على السطح أو فى العمق .

285-كثير من الشركات المتخصصة تقوم بدراسه عادات الاسماك و أهم انواع الغذاء بالنسبة لها ثم تقوم بتصميم و تعديل الطعم الصناعى بما يتلائم مع الغرض

286-يستعمل كلاهما فى جميع طرق الصيد و يتوقف نجاح الصياد على حسن اختيار الطعم المناسب لطريقة الصيد و ايضا نوع الاسماك .


287-أهم أنواع الطعم الصناعى:

- الاسماك الخشبية و البلاستكية : Wobblers

288-ويتراوح طول هذه الأسماك الخشبية بين 3 سم إلى 30 سم و يتوقف اختيار الطول المناسب على حجم عدة اعتبارات أهمها حجم الأسماك المراد صيدها و اسماك الطعم المتوفرة فى المنطقة و التى تتغذى عليها الاسماك فى هذا الوقت .

289-وهذه الخيالات تلّون بعدة الوان و تصميمات .

290-اختلف الأمر بخصوص احسن الالوان المستعملة لهذه الأسماك الخشبية و لكن كمبدأ عام يستحسن استعمال الالوان الباهتة Fade colors فى الصباح الباكر و قبل المغرب و فى الايام التى يكثر فيها السحب ،

291-و الالوان المضيئة Bright colors فى فترة الظهيرة و الايام المشمسة

292- الاخطبوط ذو الرأس البلاستكية و الصدفية Big Game Lures :

293-تأتى هذه المنتجات فى الاهميه لأسماك أبو شراع و المارلين و هم أهم الأسماك الرياضية فى العالم.

294- تستعمل هذه الخيالات بنجاح فى صيد اسماك التونه و الاحجام الصغيرة منها ممتازة لصيد الدراك و البراكودا بانواعها فى بعض المناطق و ايضا اسماك البلاميطة الكبيرة نوعا.

295-الاختلاف الجوهرى بين الاشكال المختلفة لهذا النوع تنحصر فى حجم و شكل الرأس و المواد المستخدم فى تصنيعها و الالوان المختلفة للذيول.

296-كمبدأ عام - له كثير من الاستثناءات فى عالم الأسماك - تستعمل الاحجام الكبيرة للأسماك الكبيرة الحجم و الاحجام الاصغر لأسماك اصغر حجما و تتراوح اطوال هذه الانواع من 5 سم إلى 50 سم تقريبا.

297-الرأس : تصنع الرأس عادة من مواد بلاستكية فى الغالب أو من مواد مطاطية( Soft head ) فى بعض الأحيان .

298-بداخل المواد البلاستيكية التى تصنع منها الرأس توضع بعض المواد العاكسة أو المرايا أو بعض قطع الاصداف البحرية و المحارات و ألا خيره هى اغلاها سعرا و أحسنها بلا شك فى الصيد.

299-فى بعض الاشكال يكون بالرأس عدة ثقوب طوليه تدخل منها المياه و تخرج من الخلف محدثه فقاقيع نفاثةJet قرب سطح المياه، لها تأثير كبير على لفت نظر الأسماك المختلفه من الاعماق إلى الطعم الصناعى .

300-عموما التجديد و الابتكار وارد دائما فى هذه الخيالات الصناعية

301-لابد للصياد من دقه ملاحظة ما يحدث حوله دائما و الاستفادة من تجارب الزملاء وذلك لإمكان الحصول على احسن النتائج الممكنة فى الصيد .

302- المعالق:

من الطعوم الصناعية التى تستعمل فى الجر و التوشيح ولها نتائج ممتازة مع كثير من الاسماك.


303-تختلف اشكال المعالق و أحجامها وكذا ألوانها حسب نوع الاسماك المراد صيدها.

304- الريش:

يستعمل الريش فى صيد بعض اسماك الجر كالبلاميطة و القملة كما يستعمل فى صيد بعض أنواع التونة فى حالة تركيبة على بعض الرؤوس الصناعية. يستعمل الريش أيضا من البر لصيد أسماك البياض الجز و القاروص و الحصان.

305- خيال السوبيا:

يستعمل الخيال المشابه للجمبرى لصيد السوبيا بنجاح كبير.

306-استعمال الطعم الصناعى فى صيد الأسماك


- يجب أولا معرفة الأنواع و الأحجام التقريبية المراد صيدها. يتوقف ذلك على مناطق الصيد و المواسم المختلفة.

307- يجب معرفة أن هناك أنواع من الأسماك يكون متوسط حجمها 3 كيلو و أسماك أخرى متوسط الحجم 10 كيلو.

308-حتى فى الأنواع الواحدة كسمكة التونة هناك أصناف منها وزنها 3 كيلو و أصناف أخرى من التونة يصل وزنها فى البحر الأحمر الى 100 كيلو و فى البحر الأبيض الى أكثر من ذلك. يعلم ذلك الصيادين جيدا.

309- المهم اختيار الطعم المناسب هو معرفة أنواع و أحجام السمك المتواجد فى وقت الصيد و مكانه بالتقريب.

310- يرتبط حجم الأسماك المطلوب صيدها بحجم الطعم المستعمل ، كلما كانت الأسماك الموجودة فى البحر الآن كبيرة نوعا ما كلما تطلب ذلك استعمال طعم كبير نسبيا.

311- حسب الجدول المرفق نجد أن الأسماك الخشبية ( رابالا ) و كذا الأخطبوط و الطعم ذو الرؤوس المختلفة وكذا السوبيا الصناعى ممتازة لصيد كثير من الأسماك و ذلك لأنها تنتج باحجام كثيرة من 3 سم الى 30 سم و على ذلك فى ممتازة لصيد كثير من الأسماك

312-و المهم هو اختيار المقاس المناسب لحجم السمك الموجود فى البحر فى وقت الصيد بالتقريب.

313- ألوان الطعم الصناعى أيضا لها تأثير على عملية الصيد. الطعم الصناعى منتج أساسا لتقليد اسماك أو حيوانات بحرية أخرى تتغذى عليها الأسماك كالديدان و الثعابين والأخطبوط و الكابوريا و السوبيا و خلافة ،

314-وعلى ذلك فاستعمال طعم له نفس لون ما يأكلة السمك الآن يكون هو المناسب. فى الشتاء تكثر اسماك السردين و الباغة و ما شابهها و بالتالى فأحسن الألوان هى البنفسجى ، الأخضر ، الأزرق ، الأسود و ما شابه.

315-فى الصيف تكثر اسماك البربونى و الأسماك الملونة و بالتالى يفضل استعمال الألوان الحمراء و الصفراء و الالوان الفاقعة.

316- مبدأ آخر بالنسبة للألوان و هو أنه يفضل استعمال أى من الألوان الباهتة فى الصباح الباكر و قبل المغرب و الألوان الفاقعة فى فترة الصباح و الظهر حيث تكون الشمس ساطعة.

317-هذا على عكس الاعتقاد السائد بأن الألوان الفاقعة تلمع احسن فتراها الأسماك احسن.

318- يتدخل أيضا فى اختيار لون الطعم الصناعى ، ذوق الصياد و سابق خبرته أو تجربته و مع هذا لو طبقت المبادئ السابقة فلابد لعملية الصيد أن تكون أحسن.

319- كل أصناف الطعم الصناعى تستعمل أساسا فى الجر فى داخل البحر

هنا انواع الاطعم الاصطناعية

320-الخيط النايلون ضد السلك

ان كل البورى و الزرقان و معظم الاسماك المستعمله كطعم مجهز بسلك مفرد او مجدول .

321-فى الحقيقة السلك المفرد سريع و سهل فى الاستعمال ، و لكن حان الوقت لظهور كتب جديدة و آراء جديدة ايضا .


322-من سنوات مضت عندما ظهرت الكتب الحديثة ( فى هذا الوقت ) عن التجهيز لم يكن الخيط النايلون شديد الاستحمال و المقاومه و متعدد الاستعمالات مثل الان .

323-استعمال ملف او بنسة لعمل الوصلات فى السلك كان ايضا سهلا و كذا تخوف الصيادين من استعمال البنسه و المحبس خشيه ان الضغط على الخيط النايلون يضعفه .

324-ولكن بعض الخيوط الحديثه تقدم مزايا و خواص متميزه تبعد هذا الخوف .

325-اى صياد الان يقوم باستعمال الخيط النايلون حتى الطعم الذى يجهز للاسماك ذات الاسنان مثل الدراك فيمكن استعمال جزء قصير من السلك و باقى المقدمه ( Leader ) من النايلون .

326-الخيط النايلون اليوم مفضل عن السلك .. لماذا ؟ .

327-بدأ هذا الامر مع الصيادين فى فلوريدا بالولايات المتحدة و صيادى ابو سيف على الاخص حيث الصيد بطريقه التسويح و أجمع الصيادين هناك على ان الصعم المجهز بالنايلون يكون شكله طبيعى اكثر .

328-و ليس هناك فرق ما اذا كان الصيد بالتسويح او الجر Trolling فالنايلون ببساطه يجعل الطعم شكله احسن فى الماء .

329-الصيادين المحترفين يعلمون يقينا ان مقاس و رؤية المقدمه من اهم الفروق لكى تهاجم السمكة الطعم ام لا .

330- السمكة التى لا تهاجم طعم مجهز يطلق عليها " مكسوفه من المقدمه " Leader - Shy .

331-عندما تترك الطعم لسمكه لمعاوده مهاجمتها مثلا " Drop Back " فان السمكه المجهزة بالسلك تكون متصلبه الى حد ما و لا تسبح بحركه طبيعيه و ايضا السمكه عند مهاجمتها للطعم ،

332-لن تحس فى فمها كأنه طبيعي فقطعه النايلون فى الفم تبدو طريه و طبيعيه اكثر كثيرا من السلك و هذا ما تحس به السمكه فالمقدمه السلك لا تجعل السمكه تحس احساس طبيعى .

333-النايلون يجعل الطعم يسبح ببساطه مما يساعد على ان تبتلع السمكه الطعم .

334-كما ان النايلون يجعل الطعم يبدو بشكل احسن ، فايضا النايلون اللأرفع يجعل الطعم يبدو احسن شكلا من النايلون السميك .

 335-ولكن الى اى حد يمكن ان نستعمل مقدمة رفيعة Light ؟

336-بعض الصيادبن يستعمل مقدمة قد تصل الى 40 رطل و فى مسابقات كبيرة و كثيرة جدا نجد ان المقدمه المستعمله مصنوعة من النايلون 100 رطل ،

337-و لاشك ان فرصة اصطياد اسماك اثر و اكبر تزدادجدا باستعمال مقدمه رفيعة و خفيفة نسبيا .

338-ويمكن القول ان الامان يكون مع استعمال مقدمه قوتها حوالى ضعف قوة شد الخيط الرئيسى المستعمل .

339- الجمع بين النايلون و السلك :

340-تزداد فرص صيادى البحار الداافئة فى مقابلة اسماك ذات اسنان حادة .

341-اثناء صيد ابو شراع يمكن للدراك مهاجمة الطعم الخاص بها و المجهز بمقدمه من النايلون

342-ولا شك ان فرصة فقد السمكة تصبح واردة لان النيلون يمكن ان يقاوم كثير من الاشياء ليس من بينها اسنان الاسماك الحادة فهذه الاسنان لا يمكن التغلب عليها الا بالسلك .

343-اذا اشتركت فى مسابقه لاسماك ابو شراع او المارلين ( الاسماك ذات المنقار ) فمن المستحسن ان تلتزم بالمقدمه النايلون


344-و لكن اذا لم تكن كذلك و لم ترغب فى فقد اى من الاسماك من ذوات الاسنان التى قد تهاجم الطعم فانه يمكن الجمع بين المقدمه النايلون و السلك .

345-استعمل حوالى 40 سم من السلك مع تطبيق قاعدة ان الارفع هو الافضل ،

346-أوصل احد الاطراف بالسنار مباشرة باستعمال الملف او المحبس ثم من الناحية الاخرى كوّن عين .


347-من هذه العين يربط الخيط النايلون حسب طول المقدمه المطلوبة و ذلك باستعمال العقدة المناسبة .


348-هذه التجهيزه Rig تعطى الصياد الفرصة للاستفادة من حماية السلك و ايضا مميزات النايلون الانسيابية و بالتالى يمكنك صيد اى من الاسماك المتواجده سواء الدراك أو الحصان أو أبو شراع .

349-لاحظ بعض المحترفين ان استعمال البنسه المناسبة لعمل الوصلات النايلون لها دخل كبير فى المحافظة على قوة الشد ( المقاومه ) التى عندها يقطع الخيط .

350-استعمال البنسه الخاصه بالخيط ( Mono crimper ) على نايلون قوته 400 رطل لا يؤثر اطلاقا على قوة شد الخيط الاصلية فهو يقطع على قوة تزيد على 400 رطل و من مكان خلاف مكان الضغط او الوصلة .

الى هنا تنتهي الموسوعة
واتمنى ان تنال اعجاب الجميع
دمتم في رعاية الله

اخوكم /عثمان

 


لا تنسى مشاركة الموضوع على صفحتك او دعمنا بلايك إن أفادك الموضوع


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق